شباب كفر السودان
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

شباب كفر السودان


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المواضيع الأخيرة
» احب اسلم على شباب كفر السودان
الجمعة أبريل 22, 2011 10:26 pm من طرف زائر

» اريد ان اشترك بلمنتدى ارجوكم
الإثنين مارس 07, 2011 2:42 pm من طرف زائر

» الف مبروك يادكتور وليد
الأحد مارس 06, 2011 4:46 pm من طرف زائر

» ألف مبروك يادكتور .....
الأربعاء مارس 02, 2011 12:27 am من طرف زائر

» عرفة .. يوم لميلاد قلوب جديـــدة
الإثنين نوفمبر 22, 2010 7:45 pm من طرف حسان حسن حسني

» مبروك
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 12:30 am من طرف زائر

» تهنئه
الأربعاء يوليو 21, 2010 9:58 pm من طرف زائر

» لماذا يحدث كل هذا ؟!. بقلم ملكة القلم *
الخميس فبراير 18, 2010 2:47 pm من طرف ملكــ القلم ـــة

» الصيد في المملكة العربية السعودية (مدينة الخبر)
الجمعة فبراير 12, 2010 2:48 am من طرف اسلام البدوي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
واحد من الناس
 
بحب مصر
 
الراجي عفو رب
 
الطبيب المسلم
 
الصحوة
 
ملكــ القلم ـــة
 
ebad elrhman
 
أمة الله
 
breakzone
 
الحبشي ابوبريكه
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 79 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أبو غازى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1349 مساهمة في هذا المنتدى في 1021 موضوع

شاطر | 
 

 الإنسان بين نزغات الشيطان ومغفرة الرحمن .بقلم.أ.محمد الحليسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
واحد من الناس
Admin
avatar

عدد الرسائل : 653
لأوسمة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: الإنسان بين نزغات الشيطان ومغفرة الرحمن .بقلم.أ.محمد الحليسي   السبت أبريل 18, 2009 7:31 pm


الإنسان بين نزغات الشيطان ومغفرة الرحمن




بقلم.أ.محمد الحليسي




خلق الله تعالي الإنسان فيه نوازع الخير والشر ، وبيَن له طريق الخير والشر ، ودعاه إلي سلوك طريق الخير والبعد عن طريق الشر ، فانقسم الناس فريقان : فريق قرر السير في طريق الخير ، وفريق قرر السير في طريق الشر ، فقامت الدنيا كلها علي هذين الطريقين : طريق الخير وطريق الشر.


ولكن السؤال المهم كيف يسلك الإنسان طريق الخير ويبتعد عن طريق الشر ؟


الأمر في نظري سهل وميسور جداً ، ولكن تكفل الله تعالي لمن أراد أن يسلك طريق الخير أن يوفقه إليه ويُيسره له فقال تعالي : ( سنيسره لليسري ) فقط المطلوب أن تنوي ثم تبرهن علي هذه النية بأن تحاول إرضاء الله تعالي في نفسك أولاً ، ثم تنظر إلي الشر نظرة خوف وحذر فكلما حدثتك نفسك بأي من نوازع الشر قاومتها وقطعت عليها حبل التفكير وقررت فوراً أن تبتعد عن هذه المنطقة المحظورة ( حتي في مجرد التفكير ) ، فإذا ما تكرر هذا منك وأنت تقاوم نفسك - وقد اطلع الله عليك في هذه المجاهدة – فستجد أن مقاومة نوازع الشر أصبحت أسهل وأيسر من المرات السابقة ، وبالتالي ستجد في نفسك رغبة قوية لأداء الخير وعموماً ففي الشريعة ( دفع المفسدة مقدم علي جلب المصلحة ) فلئن إستطاع الإنسان أن يقلع عن الشر ففي هذا الخير الكثير.


فهيا نبدأ المشوار وإن كان صعباً لكن لا بد من البدء فيه وصدقوني بمجرد أن نبدأ ستجد الخير سهلاً وميسوراً وستجد الشر بعيداً ومحصوراً.


فهيا يا أخي نقول لنزغة الشيطان ( لا ) ونقول لأمر الرحمن ( نعم ) .. فهل يٌعقل أن يأمر الله بأمر ، ويأمر الشيطان بأمر فنجد أنفسنا وقد أطعنا الشيطان وعصينا الرحمن ؟؟!!! هذا شيء غير معقول لكنه يحدث كثيراً منا جميعاً ، ومن رحمة الله تعالي بنا أنه ( يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات ) الشوري




فكلما أخطأنا نسارع في التوبة وعندئذٍ ستجد نفسك تتحرك نحو الخير وتبتعد في نفس الوقت عن الشر.


والخير يدركه صاحب العقل السوي ، والحمد لله نحن جميعاً لئن سألت أيَ شاب عن أي تصرف فسيحكم عليه بالحكم الصواب غالباً وذلك لأن الله تعالي جعل الدين هو فطرة في النفوس السوية ( فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ) سورة الروم


نقطة اخري مهمة وهي أن الإنسان إذا أعانه الله تعالي وبدأ في مقاومة نوازع الشر في نفسه أصبح قادراً علي مساعدة الاخرين وهذا من عظمة الإسلام ومن رحمة الله .. فليس هناك أحد معصوم من الخطأ ومع هذا فالله عز وجل يطلب منا جميعاً أن نمارس معاً الترغيب في الخير والترهيب من الشر فانت وأنت تقاوم نزغات الشيطان تجد في نفسك همة عالية تستطيع بها أن تأخذ بيد أخرين بعيداً عن الشر ونزعاته ... فسبحان الله القادر الذي يجعل من الإنسان الضعيف المخطيء المقصر في ذات الوقت داعية مؤثر ومقوَم للأخرين .. يا لها من عظمة ، ويا لها من نعمة !!!


فلنجرب إذن ونحاصر الشر داخل نفوسنا وداخل مجتماعاتنا وأسال الله تعالي أن يجعلنا من أهل الخير ومن الداعين إليه وأن يجنبنا وإياكم الشر أو الداعين إليه


" ربنا لا تُزغ قلوبنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإنسان بين نزغات الشيطان ومغفرة الرحمن .بقلم.أ.محمد الحليسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب كفر السودان :: المنتديات الاسلاميه :: الاسلاميات-
انتقل الى: