شباب كفر السودان
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

شباب كفر السودان


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المواضيع الأخيرة
» احب اسلم على شباب كفر السودان
الجمعة أبريل 22, 2011 10:26 pm من طرف زائر

» اريد ان اشترك بلمنتدى ارجوكم
الإثنين مارس 07, 2011 2:42 pm من طرف زائر

» الف مبروك يادكتور وليد
الأحد مارس 06, 2011 4:46 pm من طرف زائر

» ألف مبروك يادكتور .....
الأربعاء مارس 02, 2011 12:27 am من طرف زائر

» عرفة .. يوم لميلاد قلوب جديـــدة
الإثنين نوفمبر 22, 2010 7:45 pm من طرف حسان حسن حسني

» مبروك
الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 12:30 am من طرف زائر

» تهنئه
الأربعاء يوليو 21, 2010 9:58 pm من طرف زائر

» لماذا يحدث كل هذا ؟!. بقلم ملكة القلم *
الخميس فبراير 18, 2010 2:47 pm من طرف ملكــ القلم ـــة

» الصيد في المملكة العربية السعودية (مدينة الخبر)
الجمعة فبراير 12, 2010 2:48 am من طرف اسلام البدوي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
واحد من الناس
 
بحب مصر
 
الراجي عفو رب
 
الطبيب المسلم
 
الصحوة
 
ملكــ القلم ـــة
 
ebad elrhman
 
أمة الله
 
breakzone
 
الحبشي ابوبريكه
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 79 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أبو غازى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1349 مساهمة في هذا المنتدى في 1021 موضوع

شاطر | 
 

 مرحباً 2009 .. لكى يكون أسعد عام فى حياتك .. تذكر هؤلاء!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بحب مصر

avatar

عدد الرسائل : 220
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: مرحباً 2009 .. لكى يكون أسعد عام فى حياتك .. تذكر هؤلاء!   السبت فبراير 14, 2009 10:04 pm

<table cellSpacing=10 cellPadding=10 align=right><tr><td>
</TD></TR></TABLE>
1- ضع خطة لهذا العام تحدد فيها أهدافك .. وما تريد الوصول إليه ، ولتكن هذه الخطة مكتوبة ليعرف عقلك ماذا تريد تنفيذه هذا العام ويساعدك على جذبه لحياتك .

2- سامح نفسك وسامح الآخرين.. فلا تكن قاضاً على نفسك وجلاداً لها فى نفس الوقت ، سامح نفسك لتبدأ صفحة جديدة معها مليئة بالأمل والرغبة فى التصحيح وإرجاع الأمور إلى مسارها الصحيح ، وسامح الآخرين وأبدأ هذه السنة بنفساً صافيه وشفافية ( اغفر واصفح و اعفو)لعل الله يغفر ويصفح ويعفو عنك .. فالراحمون يرحمهم الله تعالى ويدخلهم فى رحمته ومعيته .. فما أجمل أن تكون هذه السنة .. سنة رحمة ومعيه من الله تعالى .

3- كن غنياً هذه السنة .. تسألنى وكيف يكون ذلك ؟! . اتبع هذه الخطوات:
· إذا سئلت فسئل الله .. وإذا استعنت فإستعن بالله .. وإذا توكلت فتوكل على الله فهو حسبك ونعم الوكيل ، واستغنى بالله عن جميع مخلوقات الله.
· تصدق .. فالصدقة تفتح ابواب الرزق وتطفئ غضب الرب.
· استغفر الله تعالى فى اليوم 100 مرة لتفتح لك جميع أبواب الهناء والرزق والسعادة .
· الزم القرآن صفحتان فى اليوم تبقيك فى حرز من كل شئ وتبلغك كل شئ.
· اذكر الله .. فالله تعالى أعد للذاكرين والذاكرات مقاماً رفيعاً فى الدنيا والآخرة لا يضاهيه مقام المجاهد فى سبيل الله .
· اجذب الغنى إليك من خلال التأكيدات اليومية : كمثال : ( الغنى فى حياتى واقع وحقيقة ملموسة) – ( كل يوم اصحو يزداد مالى وتزداد بركته) – ( الأموال تأتينى كل يوم بسهولة وكثرة وأنا استحق كل هذه الأموال).

4- اتخذ قرارات فى كل شئ .. أعلم انك كلما اتخذت قرارات أكثر كلما زادت سيطرتك على حياتك بشكل أكبر ، وكلما شعرت بالحرية والإستقلالية والقوة فى حياتك .. لماذا يكون هناك أمور غير منجزة فى حياتك؟! ، لماذا تعطل سير مركبك وتتخذ الوضع الراكد فى تسيير شئون حياتك؟! ، كن شجاعاً واتخذ فى هذه السنة جميع القرارت التى أجلتها من قبل لأجل غير مسمى .. أمسك بزمام مركبك ولا تدع فرصة للموج يسيرك اينما يشاء .. امسك بزمام حياتك .


5- أدر وقتك بنجاح .. تعامل مع الوقت كشئ ثمين ولا تهدر وقتك ولا تدع حياتك فى مربع إدارة الكواراث والطوارئ ، تغلب على المقاطعات ونظم يومك جيداً وخطط له وأجعل هناك وقت لكل مهامك وحدد وقت أيضاً للطوارئ .. وافعل كما افعل:
( اجعل لك كراسة مهام يومية وحدد المهام الضرورية بـ A والمهام الأقل منها بـB والمهام الأقل ضرورة بـC فإذا انجزت المهام A & B فتكون قد انجزت 80% من مهام يومك وبذلك تكون خطتك ناجحة ، واجعل المهام C من المهام ذات الأهمية المنخفضة جداً لكن يجب أيضاً أن تحاول ما استطعت إنجازها وإلا تضاف لمهام اليوم التالى) .على أن تجعل جميع المهام التى تكتبها واقعية وفى الإمكان إنجازها حتى لا تصاب بالإحباط إذا بالغت فى وضع هذه المهام ولم تستطع إنجازها.

6- تفائل بالخير تجده .. كن جميلاً ترى الوجود جميل .. فمن يستبشر بالخير يعطه ومن يتق الشر يوقه الله تعالى ، فهل تريد يومك كل يوم كأفضل يوم اتبع هذه الخطوات :
· قم لصلاة الفجر توضأ وصلى فبركة اليوم فى البكور.
· الدعاء .. ادعو الله تعالى أن يوفقك لخير هذه اليوم وخير ما فيه واستعيذ به سبحانه من شر هذا اليوم وشر ما فيه واسئله من فضله العظيم .. واطلب المعالى من الأمور .. فالله تعالى يحب المعالى.
· المكافأة .. راجع مهام يومك وأعرف ماذا تريد إنجازه فى هذا اليوم وضع مكافأة لنفسك فى هذا اليوم عند الإنجاز كمثال : ( قد تكون هذه المكافأة لقاء مع صديقك المقرب فى المساء – وقد تكون نزهة مع العائلة – وقد تكون فنجان قهوة مع قراءة مجلتك المفضلة ). لاتنسى مكافأة الإنجاز فهى ما تخلق الحافز على التقدم والإستمرار فى النجاح.
· الإمتنان .. اجعل شخص ما سعيداً اليوم ، كمثال : ( ارسل لطبيبك رسالة شكر على خبرته وصدقه فى عمله والذى أدى لتعافيك من مرضك سريعاً -هاتف والدتك لتخبرها كما أنت مشتاق لها وتريد سماع صوتها – قم بعيادة أصدقائك أو أقاربك المرضى وبلغهم كم تتمنى أن يتم شفائهم سريعاً – تكلم مع أحد ابنائك وخبره كم أنت فخور به وبما حققه من نجاح فى دراسته أو فى هواياته أو فى علاقاته مع أسرته أو الآخرين ). فإن مشاعر التقدير والإمتنان تقوى الجهاز العصبى وجهاز المناعة عند الإنسان ، وتزيد من روحه المعنوية وترفع من هرمونات السعادة لديه .

7- كن إيجابياً.. لا تركز على المشكلات بل حاول حل هذه المشكلات . بالتفكير المتزن والتدبير الصائب وإستشارة ذو الخبرة والمعرفة ، والإستعانة بالمعلومات ما أمكن عزيزى القارئ : كن مساهماً فى إصلاح مجتمعك ولا تركز على عيوبه ومشاكله .. فالخير كل الخير أن تضئ شمعة .. لا أن تلعن الظلام وتذكر دوماً : أن الله فى عون العبد ما كان العبد فى عون أخيه .. وأبدأ بنفسك أولاً ، فمن سن فى الإسلام سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم الدين.

8- القراءة.. اجعل الكتاب رفيقك هذه العام . الوعى هو ما ينقل حياتك لمستوى أعلى وأفضل وهو ما توفره لك القراءة أستخدم عقول الآخرين وخبراتهم واضف كل ذلك لك .. هذا العام اقرأ 10 كتب فى مجالك وفى مجالات أخرى وأرفع وعيك هذا العام وزد من قوتك ( لأن الوعى قوة).

9- القرب من الله تعالى .. به تطمئن القلوب وتهدئ النفوس وترتاح الأبدان وتقترب من الرضى والسعادة الحقيقة.عزيزى القارئ :
· الصلاة على وقتها
· الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر
· استوصوا بالنساء خيراً – واتبعوا الهدى النبوى (فخيركم خيركم لأهله)
· صلة الأرحام
· الرفق بالصغير وإحترام الكبير
· إحترام النفس وعدم إثباتها لغيرك أو حتى لنفسك
· الإعتدال فى المشى وخفض الصوت فى الكلام
· الأخلاق الطيبة
· المحافظة على صحة الإبدان وسلامة النفس والروح من المشاعر السلبية التى تقتلها
· اجتهد وأعمل فلكل مجتهد نصيب

وكل عام وأنتم بخير

ومرحباً 2009 سنة جديدة .. سعيدة .. مشرقة للجميع

نسأل فيها الخير لكل الناس .. المليئة قلوبها بالخير ولكل ضال طريقه أن يجد طريق الخير هذا العام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بحب مصر

avatar

عدد الرسائل : 220
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مرحباً 2009 .. لكى يكون أسعد عام فى حياتك .. تذكر هؤلاء!   السبت فبراير 14, 2009 10:14 pm

استرعى انتباهي الخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام حول معرض المصور اللبناني روجر مكرزل لصور المحجبات في العاصمة الإماراتية أبو ظبي تحت إشراف رسمي لمسئوليها . ومما جاء في فقرات الخبر أن هذا المعرض أعطى معاني جديدة لمفهوم الحجاب؛ وأنه عبر عن عمق وجوهر وحدة الوجود والثقافة الإنسانية. هذا الطرح هو الذي دفعني للكتابة في هذا الموضوع خصوصا وأن موضوع الحجاب لا زال قضية مطروحة للنقاش داخل المجتمعات الإسلامية وخارجها ؛ والخلاف حول طبيعته الدينية والثقافية لا زال محتدما.
والحجاب من القضايا التي يواجه بها الإسلام إلى جانب قضايا أخرى تمثل خصوصيات هذا الدين المناقضة للبدائل الأخرى التي تمثلها مختلف الثقافات.
ويمكن التمييز من البداية بين رأيين متباينين حول موضوع الحجاب الأول يرى فيه عادة بشرية منذ وجود البشر على سطح هذا الكوكب؛ والثاني يرى فيه طاعة دينية اختص بها الإسلام. والخلاف محتدم أيضا حول إلزامية الحجاب واختياريته بالنسبة للمرأة المسلمة .
لا شك أن الإنسان خلق بلباسه أول مرة حسب النظرة الإسلامية حيث جاء في القرآن الكريم { يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا والله أمرنا بها قل إن الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله ما لا تعلمون }. هذا النص القرآني يعتبر حاسما في قضية اللباس كطاعة تعبد بها الله خلقه لا كثقافة. فالأصل أن اللباس أنزل على الإنسان الذي خلق عاريا وبسوءة؛ وكانت وظيفة هذا اللباس هي مواراة السوءة صيانة لكرامة هذا الإنسان الذي قال فيه الله عز وجل: { ولقد كرمنا بني آدم }. وتضمن النص القرآني أيضا تحذيرا من الشيطان وقبيله والذي يستهدف الكرامة الإنسانية من زاوية الكشف عن السوءة ؛ لهذا كان موقف الشيطان وقبيله من اللباس الساتر للسوءة البشرية معلوما ؛ وكان العري والسفور هو البديل الشيطاني للباس. والتحذير الإلهي تضمن الإشارة إلى خفاء الكيد الشيطاني من خلال عبارة :{ إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم} فالذي يرى ولا يرى قد نراه ناصحا وهو في الحقيقة خصيم مخادع. وقد جعل هذا النص القرآني أيضا اللباس الساتر ذا علاقة بالطاعة من خلال عبارة: { ولباس التقوى ذاك خير } بمعنى أن اللباس الذي يلبس بنية الطاعة خير من كونه مجرد لباس تفرضه الثقافة. وقد جعل هذا النص القرآني اللباس بهذا المعنى الديني آية من آيات الله عز وجل لمن يتفكر. فستر العورة دليل على موقف واضح من الفاحشة؛ وهو موقف ينم عن تدين؛ وحرص الدين على إقصاء الفاحشة من حياة الإنسان تكريم له؛ والكشف عن هذه العورة امتهان للإنسان الذي له عقل يفكر به ولا يعطله بفعل سيطرة الغريزة. واستغفال الشيطان وقبيله للإنسان يكون من خلال تعطيل العقل بسبب جنوح الغريزة في لحظات من حياة الإنسان. وقد أشار النص بعد ذلك إلى قضية الفاحشة ذات العلاقة بنزع اللباس ؛ ونبه أن الشيطان وقبيله يقدمون عملية خلع اللباس على أنها طبيعة إنسانية وثقافة { وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا والله أمرنا بها } فمن ضمن ما تعنيه الفاحشة والكلمة تدل لغويا على الشيء الزائد عن الحد خلع اللباس للكشف عما يسوء؛ فالقضية حسب الطرح الشيطاني عادة متوارثة من خلال عبارة { وجدنا عليها آباءنا } وطبيعة وفطرة من خلال عبارة { والله أمرنا بها } . وقد سفه الله الطرح الشيطاني وطرح قبيله بتكذيب فطرية الفاحشة ؛ لأنه سبحانه يرى الشيطان وقبيله من حيث لا يرونه لأنه جلت قدرته { يدرك الأبصار ولا تدركه الأبصار }.
لقد تابعت عدسة المصور اللبناني بغض الطرف عن عقيدته اللباس كقماش يحيط بالجسد الأنثوي ؛ وحاول أن يعطيه نفس الدلالة بالنسبة لكل الناس دون مراعاة الخلفيات العقدية وهي مختلفة بالضرورة كما يصورها القرآن الكريم : { ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم} والاختلاف الحاصل بينهم هو في حدود ما هو طاعة وما هو غير طاعة ؛ حيث يختلفون حول القضية الواحدة ؛ فتكون طاعة عند هؤلاء وثقافة عند هؤلاء كما هو شأن الحجاب.
إن الحجاب قد أخذ دلالته منذ أن أنزل الله تعالى اللباس على بني آدم ولن تكون له دلالة جديدة بسبب عدسة المصور اللبناني أو غيره ؛ وإنما القضية تتعلق بفكرة نزع القداسة عن الحجاب الإسلامي لإخراجه من دائرة الدين إلى دائرة الثقافة لتسهل مهاجمته بعد ذلك مقابل ثقافة العري والسفور التي تمتهن الكرامة الإنسانية في الأنثى التي يستغل جسدها أبشع استغلال حيث لا تروج بضاعة أو سلعة سينمائية أوغذائية أو غيرها إلا عبر جسد الأنثى لأن الشيطان وقبيله يروم استغفال الناس واستغلالهم في لحظات تعطيل العقول وطغيان الغرائز لفائدة ثقافة العري والتبرج بالزينة تبرج الجاهلية الأولى والآخرة.
لقد تولى الله تعالى تحديد اللباس للخلق خصوصا الأنثى فوصفه وصفا محددا دقيقا في قوله تعالى : { يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهم من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين }فالإدناء كيف معلوم وهو إرخاء وإسدال ؛ وهو عكس الحسر أي الكشف ؛ ولا يرخى ولا يسدل من اللباس إلا ما كان فيه طول ؛ والإدناء وهو كيف هو الذي حدد نوع اللباس وهو الجلباب. وقد يختلف الناس في توصيف الجلباب حسب عصورهم وبلدانهم أو ثقافاتهم فيكون جلباب عند البعض قميصا ؛ أو ثوبا ؛ أو خمارا دون الرداء أو دون الملحفة ؛ أو ملحفة أورداءا أو إزارا أو ملاءة..... أوما شاء الله من التباين في التوصيف ولكنه سيكون عند الجميع ثوابا قابلا للإسدال والإرخاء ؛ ولن يكون أبدا ثوابا للحسر والكشف . وتدخل الله عز وجل لتوصيف لباس نساء النبي صلى الله عليه وسلم وبناته وكافة نساء المؤمنين دليل على الصبغة التعبدية لهذا اللباس عوض الصبغة الثقافية التي رامتها عدسة مصورنا اللبناني لتعطي للحجاب مفهوما جديدا. فقد يكون الإسدال والإدناء واحد والقصد متعدد ؛ فالقصد من الإدناء والإسدال التعبدي هو الستر لكف الأذى اللاحق بكرامة الأنثى المكرمة جبلة وطبيعة ؛ والقصد من الإسدال والإدناء الثقافي قد يكون عكس المراد التعبدي وهو الكشف والحسر عن الزينة من خلال لعبة اللباس المسدل ؛ ولهذا تدخل الفقه الإسلامي للفصل بين ما هو شرعي وما هو ثقافي في لباس الأنثى حيث لا يزجي الإسدال والإدناء في تحقيق المراد إذا كان مصحوبا بتجسيم وشفافية وتلوين وتزويق ؛ بل وحتى إذا صاحبته الحركة التي تسد مسد الحسر والتجسيم لقوله تعالى : {ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن }وغير خاف أن الضرب بالرجل يحرك باقي أعضاء الجسد مما يؤدي على إذاية تسمى في عصرنا بالتحرش ؛حتى لا يقال إن القصد هو رنين الحلي خلف اللباس المسدل فقط.
وأخيرا أقول ما أظن عدسة المصور اللبناني روجر مكرزل قد وقعت إلا على المثير في جسد الأنثى المحجبة لأن قصده ثقافي وهو مخالف للقصد التعبدي ؛ إذ لو كان قصده وقصد من احتفل به تعبديا لتنكبوا تصوير الأنثى المحجبة فذلك أدنى أن تعرف فلا تؤذى كما أراد خالقها سبحانه ؛ وما أظن إلا الشيطان وقبيله قد رأى المصور اللبناني وقبيله من حيث لم يرونه فزين لهم عملهم فرأوه حسنا وقد بر بقسمه في الملأ الأعلى كما قال رب العزة : { قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين } {قال أرآيت هذا الذي كرمت علي لأحتنكن ذريته إلا قليلا } {وأن يدعون إلا شيطانا مريدا لعنه الله وقال لأتخذن من عبادك نصيبا مفروضا ولأضلنهم ولأمنينهم ولأمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولأمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا }. وأي غرور أكبر من البحث عن معان جديدة لمفهوم حجاب جعله الله عبادة وأراده الشيطان ثقافة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرحباً 2009 .. لكى يكون أسعد عام فى حياتك .. تذكر هؤلاء!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» هل هناك أمل في أن أحصل على بـــــــــــــــــــــــــــــــاك 2009 ؟؟؟
» حوليات بكالوريا الجزائر 2009
» نتيجة الاعدادية 2009 القاهرة والجيزة وجميع المحافظات
» قانون اتحاد الشاغلين الجديد 2009
» .:: رمضان مبروك ابو العلمين حمودة ... محمد هنيدى ... 2009 ::.

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب كفر السودان :: المنتديات الاسلاميه :: الاسلاميات-
انتقل الى: